قصائد وطنية ووجدانية في ثقافي جبلة
البعث ميديا -

تضمنت الأمسية الشعرية التي استضافها ثقافي جبلة قصائد وطنية ووجدانية جاءت بأساليب وأنواع مختلفة بمشاركة كل من الشعراء عبد الكريم شعبان ومحمد حسن ومنيرة أحمد.

وألقت الشاعرة منيرة أحمد مجموعة من نصوصها النثرية من ديوانها “شموع الشمس” ركزت خلالها على الحالة الوجدانية من خلال عشقها للطبيعة منها “شباكي الصغير” تحدثت فيها عن مكان كانت تعيش فيه بنافذة صغيرة تطل على الطبيعة.

في حين ألقى شعبان بعض النصوص الوجدانية بين الاسلوبين العمودي والتفعيلة بعنوان /الدوائر/ و/هم يعلمون/ و/البارق/ و/تلك العابرة/ و/في السهو منك/ تحدث من خلالها عن الوطن وما يحتويه من جمال وحب وانسانية وعشق وتفاؤل وتعاضد لأن الوطن هو حالة الجمال التي تحيط بكل شيء.

بدوره ألقى حسن ثلاثة نصوص شعرية وجدانية ووطنية ضمن الأسلوب العمودي منها /في حضرة الذي لم يوقع/ و/إلى روح الشاعر اليمني عبد الله البردوني/ عكس من خلالها حالات العشق الصوفي.

يذكر أن مشاركة الشاعرة منيرة جاءت بمجموعة من النصوص من ديوان قيد الطبع بعنوان /شموع الشمس/ هو باكورة أعمالها الأدبية.

والشاعر شعبان لديه 11 مجموعة شعرية مطبوعة ابتداء بالجمرات وانتهاء /لكي تحمل الريح أوزارها / أما الشاعر حسن فهو مدرس التاريخ ومهتم بالأدب واللغة العربية وله أربعة دواوين مطبوعة منها من دوحة التصحيح وأناشيد الجلنار وبدر العشيات.



إقرأ المزيد