مركز في “تل أغر” علامة بارزة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والتدريب على الخياطة
البعث ميديا -

تقطع علياء عباس ولينا السيد نحو 3 كم مشياً على الأقدام يومياً من قريتهما الحمودية لتصلا إلى مركز “تل أغر” للتدرب على أعمال الخياطة والتفصيل وتعلم مهارات تساعدهما على تحسين ظروفهما المعيشية والبدء بعملهما الخاص.

وقالت الفتاتان أنهما وجدتا في الخياطة أفضل وسيلة لمساعدتهما على تحقيق استقلال مادي ومساعدة أسرتيهما، ولفتتا إلى أنهما تتلقيان بالمركز دروساً في التصميم والخياطة، مبديتين ارتياحهما لأن ما سينتجانه مستقبلاً سيتم تسويقه من قبل المركز.

ويضم المركز الذي افتتحه مؤخراً نادي جمعية الزرزورية لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في قرية تل أغر بريف حمص الشرقي لرعاية النساء المعيلات لأسرهن وأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة طابقين الأول خصص لتعليم النساء والفتيات على أعمال الخياطة من درزة وحبكة وغيرها أما الطابق الثاني فخصص لتقديم الدعم النفسي لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم بهدف إدماجهم بالمجتمع.

حسين جمعة مشرف مركز تل أغر بيّن أن الإقبال على المركز كبير والإمكانات محدودة حيث يتم استقبال الأطفال الذين يزيد عددهم على الـ50 طفلاً بشكل دوري بالتناوب لإتاحة الفرصة للجميع، كما يتم تدريب السيدات المعيلات لأسرهن على الخياطة وإكسابهن مهنة تساعدهن في تحسين ظروفهن وتدبير أمورهن.

وتوضح رقية جمعة مسؤولة الدعم النفسي ومدربة النطق أنه يتم استقبال الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من عمر 7  حتى 15 عاماً من مختلف أنواع الإعاقة ومن جميع قرى ريف حمص الشرقي ليتم تقديم مختلف أشكال الدعم النفسي والمعنوي لهم وتنمية مهاراتهم وتفريغ طاقاتهم.

المتطوعتان آمنة كنيار وبتول الشيخ أشارتا إلى أنهما تقومان مع أحد أهالي القرية بنقل الأطفال من بيوتهم إلى المركز وبالعكس، لافتتين إلى أنه يتم تعليم الأطفال وتدريبهم على المهارات الحياتية وسط أجواء الحب والحنان وتنمية مواهبهم بطريقة اللعب والترفيه.

بينما أوضح طلعت الحاج حسن رئيس مجلس إدارة نادي جمعية الزرزورية أن النادي أحدث في العام 2014 في قرية الزرزورية غرب مدينة حمص بنحو 10 كم بهدف رعاية ودعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والنهوض بواقع المرأة وتأهيلها في المشاغل التابعة للجمعية حيث استفادت مئات النساء والأطفال من الخدمات المقدمة حتى تاريخه.



إقرأ المزيد