الوقاية من تسوس الأسنان
البعث ميديا -

تعدّ مشكلة تسوّس الأسنان من أكثر المشاكل شيوعًا بين الأشخاص، سواءٌ كانوا أطفالًا أم شبانًا أو حتى كبارًا بالسن، بسبب قلة الوعي الصحي، وبسبب استهانة البعض بموضوع نظافة الأسباب والوقاية من التسوس، إليكِ معلومات مهمة عن تسوّس الأسنان وكيفية الوقاية منه.

التسوس هو مرض جرثومي يصيب الأسنان حيث تتغذى البكتيريا على السكريات الموجودة في الغذاء المتبقي على الأسنان.

طبيعة الغذاء المحتوي على البروتينات والكالسيوم والفوسفور، تساعد على تقليل مستوى الأحماض على سطح الأسنان، وبذلك يقلّ احتمال الإصابة بالتسوس، وكلما قلّت كمية تناول السكريات قلت احتمالية حدوث التسوس.

تأثير اللعاب: يقوم اللعاب بدور مهمّ في منع حدوث التسوس، وذلك لما يحتويه من عناصر مهمّة، مثل الكالسيوم وبعض مضادات البكتيريا، بالإضافة إلى أنه يعمل على معادلة الأحماض والتقليل من قدرتها على إحداث التسوس، لذلك كلما زاد إفراز اللعاب وقلت درجة لزوجته، قلّ معدّل التسوّس.

مضاعفات التسوس: يحدث الألم عندما يتجاوز التسوس طبقة الميناء إلى طبقة العاج، ومن ثم يؤدي إلى التهاب العصب (اللب)، وظهور الخرّاج نتيجة موت وتحلّل اللب.

-كيفية الوقاية من التسوس:

– تنظيف الأسنان بانتظام من دقيقتين إلى ثلاث بعد كل وجبة، والأهم قبل النوم وبعد الاستيقاظ من النوم، مع استخدام خيط الأسنان.

– تغيير فرشاة و معجون الأسنان كل 3-4 شهور.

– زيارة طبيب الأسنان بانتظام كل ستة شهور، للكشف والوقاية والعلاج.



إقرأ المزيد