الانضباط والروح القتالية يوصلان الجيش السوري لنصف نهائي “الاتحاد الآسيوي”
البعث ميديا -

تأهل نادي الجيش السوري إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي عن منطقة غرب آسيا عقب تعادله مع النجمة اللبناني بهدفين لهدفين في اللقاء الذي جمعهما على ستاد الشيخ علي بن محمد في المحرق بالبحرين، في ختام مباريات دور المجموعات للمسابقة.

وسجل للجيش محمد الواكد (45) وباسل مصطفى (59) هدفي الجيش، في حين أحرز حسن معتوق (56) وعلي حمام (67) هدفي النجمة.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة فوز الوحدات الأردني على ضيفه هلال القدس الفلسطيني 1-0 على ستاد الملك عبدالله في عمان.

وتصدر الوحدات ترتيب المجموعة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط للجيش و8 لهلال القدس ونقطة للنجمة.

وتأهل الوحدات إلى قبل نهائي منطقة غرب آسيا كبطل للمجموعة، في حين نال الجيش البطاقة المخصصة لأفضل فريق يحصل على المركز الثاني في المجموعات الثلاث الجيش بعد تعادله في النقاط والأهداف مع الكويت الكويتي، الذي احتل المركز الثاني بالمجموعة الثانية، لكن الجيش تفوق في اللعب النظيف؛ حيث نال لاعبوه 7 إنذارات، مقابل 11 للكويت..

وفي الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا، يتقابل الوحدات مع العهد اللبناني أول المجموعة الثالثة، في حين يلتقي الجيش مع الجزيرة الأردني أول المجموعة الثانية.

نقلة نوعية

تأهل الجيش له أسباب عدة وأهمها استلام المدرب طارق جبان مهمة تدريب الفريق بدلا من أحمد الشعار، فساهم بتحقيق نقلة نوعية بأداء ونتائج الفريق محليا وآسيويا، وأعاد الثقة للاعبين، مع التأكيد على ترسيخ ثقافة الفوز بالبطولات، ورفع من سقف الطموحات من خلال العمل على الجانب الذهني، قبل الفني والبدني.

واستفاد جبان، من عمله كمدرب مساعد مع الألماني بيرند ستينج مدرب المنتخب السوري السابق، فعاد بفكر تدريبي جديد، وجاء قرار تكليفه في توقيت مثالي بعد فترة عدم توازن بالجولات الأخيرة من الدوري السوري.

هداف بالفطرة

من الأسباب الجيدة تعاقد إدارة نادي الجيش مع المهاجم محمد الواكد فشكل لوحده حالة نموذجية في هجوم الفريق من خلال تحركاته، ومهاراته، وأهدافه التي سجلها والتي وصلت لـ29هدفاً قبل نهاية الدوري بمرحلة واحدة ليصبح أكثر لاعب بتاريخ الدوري السوري يسجل 29هدفا متجاوزا لاعب حطين السابق عارف الأغا الذي سجل 27 ه\فا بموسم واحد، ولعل حالة الانسجام ما بين الواكد واللاعب الجديد الذي تعاقدت معه إدارة الجيش باسل مصطفى فشكلا معاً حالة فريدة، ولفت المصطفى الأنظار وهو هداف الدوري للموسم الماضي مع الوحدة ، كما سجل “3” أهداف حاسمة بالبطولة الآسيوية، فيما سجل الواكد هدفًا. الثنائي الخطير أربك وأقلق دفاعات جميع فرق المجموعة، وظهر واضحًا انسجامهما.

الروح القتالية

الجيش لم يتأثر بالإرهاق والتعب من خلال ضغط مبارياته بالدوري المحلي، والبطولة الآسيوية، لأنه يمتلك دكة بدلاء احتياط قوية، إضافة لذلك لعبت الروح القتالية للاعبين دوراً مهما في تقديم مباريات قوية.

الانضباط

كلمة السر في تألق وحصد البطولات للجيش هي روح الود بين لاعبيه والانضباط داخل وخارج النادي الذي يعيش بحالة مثالية من الاستقرار الإداري، والمالي، فيما نظام الحوافر ساهم برفع الحالة المعنوية للاعبين، وهذا ساهم بتتويج الجيش بلقب بطولة الدوري المحلي للسنة الخامسة على التوالي والسابعة عشرة بتاريخه..

البعث- ميديا || عماد درويش



إقرأ المزيد