نفي تعرضها للتعذيب.. شرط النظام السعودي للإفراج عن إحدى الناشطات
البعث ميديا -

بحسب ما أفادت به عائلة الناشطة السعودية، المعتقلة في سجون النظام السعودي، لجين الهذلول، عرضت سلطات بني سعود الإفراج عنها مقابل نفيها في تسجيل فيديو تعرضها للتعذيب والإساءة الجنسية في السجن.

شقيق المعتقلة ذكر أن أمن الدولة زار شقيقته في سجن الحائر للتوقيع على موافقة منها كي تخرج في تسجيل وتقول أنها لم تتعرض لتعذيب، وأشار إلى أنها وافقت في البداية على توقيع وثيقة تنفي فيها تعرضها للتعذيب كشرط مسبق للإفراج عنها.

وأضاف بأنه من المفترض أن يبقى الاتفاق سرا، غير أن مسؤولين من أمن الدولة زاروا لجين مرة أخرى في السجن، وطلبوا منها تسجيل نفيها في شريط فيديو، واصفا هذه المطالب بأنها “غير واقعية”.

وكان خبراء في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة أكدوا، مؤخرا، أن النظام السعودي يستغل قوانين مكافحة الإرهاب لانتهاك حرية التعبير وإسكات معارضي سياساته وكم أفواههم في انتهاك صارخ للقانون الدولي الذي يكفل حرية التعبير.



إقرأ المزيد