رغم إمكانياته المتواضعة… المطبخ المركزي بريف دمشق يقدم آلاف الوجبات الغذائية يومياً
سنا -

ريف دمشق-سانا

بإمكانيات بسيطة وعدد قليل من الأيدي العاملة ينجز المطبخ المركزي الذي أحدثته محافظة ريف دمشق خلال العام 2017 في بلدة عقربا ما يعادل 7000 وجبة طعام توزع يومياً على مراكز الحجر الصحي حالياً والأسر المحتاجة في المنطقة بإشراف ومتابعة من مديرية الصحة في الريف.

أنواع متعددة من الأطعمة تتنوع بين البرغل والأرز والبطاطا والبازلاء والدجاج وأنواع أخرى يحرص القائمون على المطبخ على طهوها بطريقة شهية ليتم تقديمها للمراكز التي تحدد يومياً من قبل المحافظة.

بحب وشغف يتابع الشيف محمد خير حسين عمله وإشرافه على أنواع الأطعمة التي تعد في المطبخ مبيناً لمندوبة سانا التي زارت المطبخ واطلعت على آلية العمل والجهات التي تمدها بالطعام أنه رغم مساحته القليلة وعدد عماله الذي لا يتجاوز الخمسة استطاع هذا المطبخ على مدار سنوات مد العديد من الجهات بأنواع مختلفة من الأطعمة إضافة إلى المهجرين الذين تواجدوا خلال الفترات الماضية في منطقة عقربا.

ووفق حسين يتوفر في المطبخ مختلف أنواع المواد التموينية من السمون والزيوت والأرز والبرغل والعدس والحمص والتوابل وغيرها من المستلزمات التي يحتاجها مؤكداً أن المحافظة تتابع عمل المطبخ باستمرار وتمده بجميع المواد اللازمة لإعداد الطعام الذي يتم طهوه بشكل مميز ليقدم للمقيمين في مراكز الحجر الصحي بالوقت الحالي نظراً للمهارة التي يمتلكها العاملون في المطبخ.

غسان المصطفى يشرف على عمل المطبخ ويحرص على توفير كل ما يحتاجه عبر التواصل مع مكتب الإغاثة في المحافظة مؤكداً أن المطبخ هو الأول من نوعه في المحافظة وأحدث عام 2017 في ظل ظروف صعبة حيث كان يؤمن الطعام للأسر المهجرة من منازلها بسبب الإرهاب وتمكن من دعم هذه العائلات على مدار سنوات وتطور عمله فيما بعد حتى بات يقدم الطعام للمشرفين على المعارض والمهرجانات وحالياً يعمل على تقديم الوجبات اليومية للمقيمين بمراكز الحجر الصحي في أكثر من منطقة مثل الدوير والحرجلة.

يعتمد المطبخ على مواد تموينية تقدم من قبل المحافظة بشكل كامل بحسب العامل في المكتب الإغاثي بالمحافظة أحمد المصطفى الذي أكد أن الطعام يتم نقله بعد إعداده بسيارات مجهزة ومقدمة من قبل مديرية صحة ريف دمشق موضحاً أن المطبخ رغم صغره إلا أنه يقوم بعمل جبار وأثبت جدارة خلال السنوات الماضية لهذا لم تبخل المحافظة بدعمه بكل مستلزماته من غاز ومواد لافتاً إلى أن توزيع الطعام يتم بناء على برنامج مسبق يوضح أعداد المقيمين بالمراكز.

مديرية صحة ريف دمشق تتابع بشكل يومي عمل المطبخ الذي اتخذ مختلف الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا والحفاظ على العاملين والأشخاص الذي يقدم لهم الطعام هذا ما أشار إليه اوريا سليمان من مديرية صحة ريف دمشق خلال لقاء مع مندوبة سانا مؤكداً أن المطبخ يخضع لرقابة صحية مباشرة والعاملين فيه يتبعون جميع إجراءات الوقاية الصحية.

وقال سليمان إن المطبخ مستوفي الشروط الصحية والنظافة والمواد الأولية الداخلة في الطبخ من أرز وعدس وبرغل وزيوت وسمون ومربى البندورة وجميعها تحفظ بشكل جيد ضمن مستودع إضافة لذلك يخضع فريق العمل في المطبخ الى فحص طبي من قبل المركز الصحي القريب من المطبخ بشكل دوري حفاظاً على صحتهم وعلى نظافة الأطعمة.

سفيرة إسماعيل



إقرأ المزيد