جريح الوطن رضوان علي يهزم إصابته ويؤسس مشروعه الخاص
سنا -

حلب-سانا

بعزيمة وإصرار يواصل جريح الوطن رضوان علي حياته بالعمل والإنتاج متحدياً إصابته خلال معارك العزة والكرامة التي خاضها أبطال الجيش العربي السوري للذود عن تراب الوطن في مواجهة التنظيمات الإرهابية المسلحة في الغوطة الشرقية.

حيث قرر عدم الاستكانة والاستسلام لإصابته بالعمل والإبداع من خلال ورشة النجارة التي افتتحها في حي المواصلات القديمة المحرر من الإرهاب بحلب.

وبين الجريح رضوان علي في تصريح لـ سانا أنه أصيب في ظهره بطلق ناري خلال اشتباك مع الإرهابيين في العام 2014 بمنطقة جوبر في الغوطة الشرقية وأدت إصابته إلى حدوث عجز بنسبة 80 بالمئة حيث تلقى العلاج لمدة عامين وتحسن وضعه الصحي ومع تعافيه التدريجي عاد لحياته العملية من جديد ليبدأ مشروعه بحرفة النجارة في العام 2019 التي أتقن العمل بها وذلك بدعم من الأمانة السورية للتنمية مشروع جريح الوطن والذي مكنه من تحقيق ذاته والانخراط في سوق العمل بإنتاج مختلف أنواع الأثاث المنزلي من غرف نوم وسفرة والتي تتميز بالحفر على الخشب.

وأضاف إنه مستمر بخدمة الوطن من خلال المساهمة في بناء اقتصاده بالعمل والإنتاج داعياً الجميع من زملائه وجرحى الحرب إلى عدم الاستسلام للإصابة والمرض والتغلب عليها بإقامة مشاريع جديدة تعينهم في سبل العيش وتحقيق طموحاتهم.

وقال شقيقه التوءم عدنان علي الذي خدم الوطن لأكثر من تسع سنوات أيضاً أنه شارك أخاه العمل في ورشة النجارة وساعده في مشروعه ليحققا النجاح معا.

قصي رزوق-بريوان محمد



إقرأ المزيد