دماغ الرجال أكبر من دماغ النساء.. لكن هل تعرف من الأذكى؟ هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علمية
هافنغتون بوست عربي -

كثيراً ما يمازح الرجال نصفهم الآخر مدّعين أن أدمغتهن صغيرة. لكن النساء أثبتن أنهن أكثر جدارة في اختبارات الذاكرة، على الرغم من حقيقة أن الرجال، في واقع الأمر، أدمغتهم أكبر حجماً، كما يقول الخبراء.

أما في مجال اختبارات الذكاء، فقد وجدت دراسة نشرتها مجلة Science Direct أن معدل ذكاء الرجل أعلى بما يقرب من أربع نقاط.

واستند البحث الذي أجري في هولندا إلى فحوصات الرنين المغناطيسي لما يقرب من 900 من الرجال والنساء، فاتضح أن أدمغة الذكور أكبر بنحو 14%. لكن الخبراء كانوا قد اقترحوا سابقاً أن أدمغة النساء أكثر كفاءة.

أحدث البحوث، أجري في جامعة إيراسموس، وجد أن النساء أقل ذكاء من الرجال بنحو 3.75 نقطة على مقياس IQ ، وأداؤهن أسوأ بكثير في اختبارات المهارات المكانية.

يقول معد الدراسة الدكتور ديمتري فان دير ليندن: "لقد وجدنا أن أدمغة الرجال أكبر من أدمغة النساء، ويشير تحليلنا إلى أن هذا هو السبب وراء انخفاض متوسط ​​الذكاء العام لديهن في مجموعة من الاختبارات".

ويضيف د. فان دير ليندن "نحن على علم بأن الأبحاث السابقة تشير إلى أن أدمغة النساء أفضل تنظيماً أو أكثر كفاءة في تداول المعلومات، لكننا لم نتطرق إلى هذا في دراستنا".

وتدعم الدراسة مزاعم تشارلز داروين المثيرة للجدل، منذ القرن التاسع عشر، بأن أدمغة الرجال أكبر من أدمغة النساء، وفقاً لما نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية.

زعم تشارلز داروين، الذي نُقل عنه قوله بأن "الزوجة أفضل من الكلب، على أية حال"، أن أدمغة النساء في درجة متوسطة بين أدمغة الأطفال وأدمغة الرجال.

يستعين العلماء اليوم بالرنين المغناطيسي لحساب حجم الدماغ، وقد أكدوا الدراسات السابقة القائلة بأن أدمغة الرجال أكبر. أجريت الاختبارات المعرفية وسجلت نتائج المسح بالرنين المغناطيسي لـ 896 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 22 و37 عاماً كجزء من مشروع Connectome Human.

نشرت الدراسة في مجلة Intelligence، وهي توضح أن الرجال حققوا درجات أعلى في معظم قياسات الذكاء، بما في ذلك الوعي المكاني.

لكن أداء النساء كان أفضل في اختبارات الذاكرة، بما في ذلك تذكر سلسلة من 18 صورة، ولكن التحليل وجد أن هذا لم يشكل فرقاً في معدلات الذكاء العام الخاصة بهن.

تثير مسألة حجم الدماغ في الجنسين جدلاً واسعاً في الأوساط العلمية.

يقول الدكتور جوزيف ديفلين، رئيس علم النفس التجريبي في جامعة كوليدج في لندن "هذه الدراسة جيدة، ولكن الأدلة ليست قوية بما فيه الكفاية لإثبات أن أدمغة الرجال، وإن كانت أكبر حجماً، أكثر ذكاءً من أدمغة الإناث الأصغر حجماً، وذلك باستخدام مقياس الذكاء العام الذي لا يعول عليه كثيراً"، حسبما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ويضيف د. ديفلين "أدمغة الرجال تختلف عن أدمغة النساء، ونحن نعرف أن المهارات المكانية أفضل قليلاً لدى الرجال، في حين أن المرأة أفضل في تذكر المفردات. ولكن يجب ألا نثق في القول بأن الرجال أكثر ذكاء من النساء، وخاصة عندما يكون ذلك من دون دليل، وخاصة أن الكثير من الأدلة تشير إلى العكس".

وجدت دراسة أخرى أجرتها جامعة كاليفورنيا أن دماغ المرأة أصغر حجماً، ولكنه يستطيع أن يعمل بسرعة أكبر بسبب كفاءة التواصل بين خلايا الدماغ.



إقرأ المزيد