فرنسا: غرامة 75 ألف يورو ضد وكالات الأزياء لتوظيفها "عارضات شديدات النحافة"
هافنغتون بوست عربي -

بدأت السلطات الفرنسية في تطبيق قانون يحظر توظيف عارضات الأزياء شديدات النحافة اللاتي يتبعن نظاماً غذائياً غير صحي، وذلك بهدف محاربة مرض اضطرابات الطعام.

وقالت وزارة الصحة الفرنسية إنها تهدف إلى محاربة معايير الجمال التي يصعب الوصول إليها، ومن ثم تضطر عارضات الأزياء إلى اتباع أنظمة غذائية غير صحية، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية BBC.

بات على عارضات الأزياء تقديم شهادة بحالتهن الصحية، تؤكد أنهن يتمتعن بقوام نحيف يتوافق مع إرشادات منظمة الصحة العالمية، والتي تأخذ في الاعتبار الوزن والعمر وشكل الجسد.

وبموجب هذا القانون، يحق للسلطات الفرنسية فرض عقوبة على وكالات الأزياء التي توظف عارضات شديدات النحافة بصورة مَرضية تقدَّر بغرامة 75 ألف يورو أو السجن لمدة 6 أشهر.

يشار إلى أن فرنسا ليست الدولة الأولى التي طبقت هذا القانون، ولكن سبقتها إيطاليا وإسبانيا وإسرائيل، وذلك لمكافحة مرض Anorexia (فقدان الشهية المرضي).

من جهة أخرى، أقامت تونس مسابقة لاختيار ملكة جمال البدينات للعام الثاني على التوالي؛ بهدف كسر الصورة النمطية عن معايير الجمال في العالم.



إقرأ المزيد