"الأمر يتعلَّق بالإنسانية".. مصممو الأزياء يتحدّون ترامب بـ"الحجاب" في أسبوع الموضة بنيويورك
هافنغتون بوست عربي -

غلبت التصاميم القديمة على منصات الأزياء في نيويورك، كما تصدر الحجاب والعباءة، إذ استهل مصممو الأزياء الإندونيسيون أسبوع الموضة بتصاميم، على أمل تغيير التحامل الموجود في الغرب.

وقالت مصممة الأزياء الإندونيسية ديان بيلانجي، 26 عاماً، التي تحظى بعدد متابعين بنحو 4.8 مليون متابع على إنستغرام لصحيفة The Guardian البريطانية: "لا نشعر بالاضطهاد ونود فقط أن نُظهر للعالم أنه يمكننا أن نحافظ على جمالنا وأناقتنا في ظل ارتدائنا للحجاب".

وتعتبر ديان إحدى المصممات الإندونيسيات الخمس اللاتي قدمن مجموعات في العرض الذي جرى في تشيلسي في أول يوم من أسبوع الموضة، إذ تواجدت اثنتان منهن في فئة "الأزياء المحتشمة"، التي صُممت خصيصاً من أجل المرأة المسلمة الثرية العصرية والمحافظة دينياً.

كانت بيلانجي إحداهن، بالإضافة إلى مصممة أخرى تسمى فيفي زبيدي، 30 عاماً. وفي أول ظهور لها في أسبوع الموضة في نيويورك، شعرت زبيدي برغبة في بدء العرض برسالة إلى دونالد ترامب، الذي حاول تقييد الهجرة من بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة.

إذ قالت المصممة المقيمة في جاكرتا: "سيدي الرئيس، أحب دولتك كما أحب شعبك، ولن نفعل شيئاً بك أو بشعبك. نحن جميعاً سواء، فالأمر يتعلق بالإنسانية".

وبحسب الصحيفة البريطانية فقد كانت مجموعة بيلانجي عبارة عن مزيج من الخامات الإندونيسية الملونة وأسلوب باتيك في الصباغة، والتنورات الطويلة والبناطيل الواسعة والسُترات الفضفاضة والكثير من التطريز.

كما قامت العارضات بتغطية شعورهن بأوشحة ملفوفة أعلى وأسفل الرأس مستوحاة من العصور الوسطى في أوروبا.

وقالت بيلانجي أنها استوحت ذلك من كتاب Humans of New York الأعلى مبيعاً الذي أصدره المصور براندون ستانتون الذي يوثّق التنوع الذي يحظى به السكان الذين يعيشون في المدينة ويصل عددهم إلى 8.5 مليون شخص.

وبدا ظهور زبيدي أكثر تحفظاً بعباءاتها السوداء المميزة الفضفاضة والأردية التي تغطي الجسم من الرأس إلى القدمين، وحُيكت على الجانب الخلفي من عباءاتها الملونة كلمات "مكة والمدينة والجنة"، وعبارة "كل الألوان تهمنا".

وأكدت زبيدي لصحيفة The Guardian البريطانية: "أحب الولايات المتحدة جداً ولدي الكثير من العملاء هنا. ويعتبر الحجاب من الملابس الجميلة. نحن جميعاً بشر بغض النظر عن ديانتنا، فمازلنا متشابهين".

وترى الصحيفة البريطانية، أن التنوع من الكلمات الشائعة هذا الموسم حيث أعربت مؤسسة الموضة عن اشمئزازها من إدارة ترامب. وظهرت موديلات أبرز من جميع الأحجام والألوان، بينما تحدّت الشبكات الاجتماعية الاحتكار الذي كان رؤساء تحرير مجلات الموضة قد أسّسوه من قبل.

ويأتي هذا العرض بعد عام من تقديم أنيسة هازيبونا عرض أزياءٍ تضمن عارضات يرتدين الحجاب لأول مرة على منصة نيويورك.

يذكر أن العرض الحالي حضره عدد كبير من نجمات السينما، أبرزهن الممثّلة جوليان مور، وعارضة الأزياء سيندي كروفورد، وكيم كارداشيان، وكارلي كلوس، وناعومي كامبل، وجيسيكا قهواتي، بحسب مجلة vogue.



إقرأ المزيد