فتيات يشجِّعن على ارتداء الحجاب بهذه الصور.. "غروبات مغلقة" للأناقة المحتشمة
هافنغتون بوست عربي -

كان "التريند" من نصيب صفحة Miss Basket لمؤسِّستها ندى الأشموني، ليصبح الأكثر شهرة ورواجاً بين البنات والسيدات، فلا يخلو أيّ حديث نسائي إلا وينتهي بجملة "أرجو إضافتي لـMiss basket"، وظلت حالة الانبهار بهذا الغروب السري لفترة طويلة نظرا لانضمام كثير من الفنانات إليه، والذي من خلاله تتابع الفتيات أحدث صيحات الموضة.

ولكن في جولة بين المجموعات النسائية على الشبكات الاجتماعية، عادةً ما تجد الصفحات الخاصة بالموضة والمكياج والمشكلات الاجتماعية، إلا أن من بين تلك المجموعة التي باتت شهيرة في الآونة الأخيرة، مجموعات خاصة بالمحجبات، غير أنها لا تقتصر على فئة محددة من الفتيات، ولكنها تحاول مساعدة الأخريات على ارتداء الحجاب بطريقة عصرية تتناسب وضوابطه الدينية والاجتماعية.

مجموعة Surviving Hijab، وهو غروب مغلق "Closed Group"، عبر فيسبوك، يدعم الفتيات المحجبات، وتدوِّن من خلاله الفتيات عن رغبتهن في ارتداء الحجاب، فتتلقى التشجيع من الأخريات، بينما تطلب بعض الفتيات الدعم لتردُّدهن في القيام بخطوة خلع الحجاب.

ربما هو اتفاق ضمني غير ملزم بألا تعنِّف إحداهن الأخرى أو تنتقد ملابسها، سواء كانت محجبة أم لا، وربما أيضاً لا تملُّ الفتيات من كتابة المنشورات عن رغبتهن في ارتداء الحجاب رغم موجة خلعه بين الفتيات حالياً، حسبما يُذكر من خلال مناقشات الغروب.

وتدوِّن بعضهن تجربة الحجاب كاملة، منذ مرحلة التفكير والتردد إلى التنفيذ، فتقول إحدى المشتركات في الغروب إنها اختارت يوماً محدداً لارتداء الحجاب، بعد صراع طويل وتفكير في المسؤولية وتغيير نمط الملابس التي اعتادتها، وتصف الخطوة بأنها لم تكن سهلة، إلا أنها حسمت قرارها بارتداء الحجاب. وتنشر الفتيات صورهن قبل الحجاب وبعده، فتلقى آلاف التعليقات المشجعة لهن على خطوتهن، حيث يضم الغروب أكثر من نصف مليون فتاة.

أما مجموعة Hijab Bloggers، فهي غروب قررت القائمتان عليه تشجيع الفتيات على ارتداء الحجاب بصورة أكثر عملية، عن طريق نشر قصص محجبات ملهِمة، حيث تقوم الفتيات بنشر صورهن اليومية في العمل أو الجامعة أو المناسبات مع ارتدائهن الحجاب بصور أنيقة، باعتبار أن هذه الوسيلة العملية تشجع الفتيات المتردِّدات في ارتداء الحجاب على اختيار نمط ملابس أنيق وراقٍ دون التخلي عن حجابهن.

التجربة، بحسب المنشور المثبّت للمجموعة، تهدف إلى تشجيع الفتيات على ارتداء الحجاب بطريقة صحيحة وأنيقة، من خلال نشر صور ملابسهن اليومية؛ للظهور أمام العالم بإطلالة واثقة ورائعة.

وتنشر كثير من الفتيات أماكن شراء ملابسهن الظاهرة في الصور؛ لمساعدة الأخريات على اقتناء الموديلات المشابهة لها.

تقول نورا سمير، إحدى عضوات المجموعة: "من الرائع أن تنتشر المجموعات التي تشجع الفتيات على الحجاب، ومن حسن الحظ أن مؤسِّستي الغروب؛ ميرنا ودينا عصام، ذوقهما راقٍ، لتشجيع الفتيات على ارتداء حجاب أنيق، مع العلم أن الكثير من غير المحجبات اشتركن في الغروب بالفعل، وبعضهن أرسلن رسائل تعبِّر عن تأثرهن بمنشورات الغروب".



إقرأ المزيد