طبيب يبتكر طريقة جديدة لتخفيف آلام الولادة.. الرقص مع الأمهات على Despacito مثلاً؟! شاهد كيف
هافنغتون بوست عربي -

الولادة عملية مؤلمة بالنسبة لكثير من النساء، إلا أن الطبيب البرازيلي "فرناندو غيدس دا كونها" حوَّلها إلى لحظة ممتعة، تخفُّ فيها آلام الأمهات، وترسم البسمة على وجوههن.

وهذه الطريقة بسيطة جداً، إذ يقوم الطبيب بخطوات راقصة مع مرضاه. قد يبدو ذلك غريباً، إلا أن الأمر مدعوم بالكثير من الأدلة العلمية.


الرقص يخفف من آلام التقلصات

وقد أثار فيديو الطبيب البرازيلي الذي يرقص فيه مع إحدى مريضاته على أغنية "ديسباسيتو-Despacito" الكثيرَ من الاهتمام على الشبكات الاجتماعية.

فيما نشر الطبيب البرازيلي العديدَ من مقاطع الفيديو والصور على إنستغرام، بينما يقوم مع الأمهات بحركات راقصة على إيقاع الأغاني المفضلة لديهن قبيل الولادة.


وحول هذا يقول الطبيب على موقع Meaww: "الرقص، والجري، والنط باستخدام الكرة العلاجية، وركضة القرفصاء، كل هذا يعزز الطلق عند الولادة. ونحن نحاول ممارسة التمارين البدنية لتخفيف آلام الأمهات، وبالتالي تسهيل عملية الولادة".


دراسات علمية حول الرقص قبيل الولادة

تدعم هذه الطريقة دراسة أجريت عام 1998، تشير نتائجها إلى أن ولادة المرأة تكون أسهل كلما مارست المشي أو الحركة بشكل أكثر.

كما أكدت دراسة أخرى نُشرت في مجلة Nursing Research في عام 2003، أن "النساء يعانين أثناء المخاض من أسوأ آلام الظهر، عند الاستلقاء على ظهورهن".

وفي هذه الدراسة كتبت ريجينا كابلان، وهي طبيبة نساء في مركز المحيط الطبي: "أثناء الولادة لا بد أن يمرَّ الطفل عبر قناة الولادة. وعندما تتحرك الأم، فإن هذا يساعد الطفل على التحرك في جميع أنحاء القناة بشكل أفضل".

ولكن الشيء الوحيد الذي ينبغي أن نؤكد عليه أيضاً، أن الرقص خلال فترة الحمل ليس بالضرورة مناسباً وصحياً لكل أم.

ولذلك فبالرغم من المتعة في هذه الطريقة، إلا أنها يجب ألا تتم إلا تحت إشراف الطبيب.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الألمانية لـ"هاف بوست"، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.



إقرأ المزيد